كلمة العميد

كلمة عميـــد المعهد

أبنائى وبناتى طلاب معهد المدينة العالى للهندسة والتكنولوجيا ،،،،

 أنتهز فرصـة بداية العـام الدراسى لأهنىء كل طلاب وطـالبات المعهد  القدامى منهم والجـدد بالعام الدراسـي الجديد  ولأبنائى الطـلاب الجدد يسعدنى أن أهنئكم بصفة خـاصة بالعام الجامعى الأول فى حياتكم كما أثنى على اختياركم لمهنة الهندسة العريقة  مهنة الإبداع والإبتكار والتطبيق لتكونوا مهندسى المستـقبل الذين يتحملون مسئولية النهوض بالوطن .. إنكم تمرون بتحول هام فى حياتكم من مرحلة إتسمت بالرقابة والإشراف والتوجيه  إلى المرحلة التى تتاح لكم فيها مساحة أكبر من الحرية  التى  يجب أن يصاحبها من جانبكم إحساس أكبر بالمسئولية ليتحقق بها المرجو  من تنمية قدراتكم على الخلق والإبداع . إن الدور المنوط بمعهدكم الموقر ليس هو تلقينكم المتاح من معلومات فهذه المعلومات تتغير حالياً بدرجة متسارعة  فنحن الآن في عالم سريع التطور … سريع النماء، تقدم تقني فاق كل تصور، واختراعات علمية أذهلت العقول، وحيرت الألباب، وأصبح العالم المترامي الأطراف قرية صغيرة. هذا التطور العظيم، وتلك الابتكارات والمخترعات هي نتاج العقل البشري الذي أودعه الله الخالق العظيم من الطاقات والقدرات ما يجعله يتفوق به على أعظم الأجهزة الإلكترونية.

ومن هنا فإن الثروة الحقيقية للأمم هي هذه العقول المفكرة التي تطوع بذكائها قوى الطبيعة، وتستثمر ما أودعه الله في هذه الأرض من ثروات وخيرات لتقيم دعائم لمستقبل أفضل، وتدفع بعجلة النهضة إلى الأمام في جميع مناحي الحياة.

وإن معهدكم الموقر  إذ يدرك أهمية دور الشباب فى المجتمع، فإنه يحرص على أن يوفر لكم ما يلزم لبناء شخصية متوازنة تعمل على الاستزادة من العلوم الهندسية كما تسعى إلى المشاركة فى مختلف الأنشطة الأخرى وبما يتفق مع الميول الشخصية لكل منكم. ولذا فإننى أدعوكم إلى التعرف على مختلف الأنشطة بالمعهد لتختاروا ما يناسبكم. حيث يقدم خدمات وأنشطة متعددة للطلاب من خلال الملاعب والمسارح وقـاعات النـدوات والمعسكرات الثقـافـية والصيفية وعشــائر الجــوالة والخدمة العامة بجانب الأنشطة المختلفة للأسر الطلابية والأنشطة العلمية والتكنولوجية من خلال الجمعيات العلمية.

أبنائى وبناتى، لا يفوتنى أيضا أن أدعوكم إلى أن تضعوا أقدامكم على أول طريق الممارسة الاجتماعية الإيجابية الصحيحة من خلال مشاركتكم فى اختيار ممثليكم فى اتحاد الطلاب كتدريب عملى أولى على ممارسة الديمقراطية التي اختارها مجتمعنا طريقاً له.

إن جميع منسوبي المعهد من أعضاء هيئة تدريس ومحاضرين ومعيدين وفنيين وإداريين مسخرين جميعًا لخدمة هذا النبت الطيب من الطلاب، وتظل هذه الأيدي ترعى هذا النبت وتمده بما يحتاجه من علم ومعرفة حتى يصبح شجرة وارفة يستظل بظلها الآخرون ويستفيد من ثمارها المجتمع .

أبنائى وبناتى أدعو الله أن يكلل جهد الجميع بالنجاح وأن تكون دراستكم بمعهدكم  مثمرة وناجحة وذاخرة بالذكريات السعيدة.

           والله خير موفق ،،،                                      

                                                         عميد المعهد

أ.د. / محمد هلال كامل